What should I do with food that has haram ingredients in it?

haram food

Question:

What should be done with haram food items given as a gift or bought mistakenly when shopping?

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

It is not permissible to give items with harām ingredients as a gift to non-Muslims.  Let alone giving these items to non-Muslims, it is not even permissible to feed animals the harām item.[1]

 Anything composed of harām ingredients must be disposed of.    

And Allah Ta’āla Knows Best

Mufti Faraz ibn Adam al-Mahmudi,
www.darulfiqh.com

 


[1]  وَلَا يَسْقِي أَبَاهُ الْكَافِرَ خَمْرًا وَلَا يُنَاوِلُهُ الْقَدَحَ وَيَأْخُذُهُ مِنْهُ (البحر الرائق ج 8 ص 210 أسج أيم سعيد)

الاسْتِفْسَارُ: هل يجوزُ أن يُسْقَى الفرسُ خمراً؟

الاسْتِبْشَارُ: لا يجوز.

في ((مطالب المؤمنين)): ولا يُسْقَى الصَّبيّ، والدَّابة، والذِّميُّ خمراً، والإثمُ على مَن سقاهم. كذا في ((جوامعِ الفقه)). انتهى.

قلتُ: قد جَرَتِ المذاكرةُ بين الأصحاب سنةَ اثنتينِ وثمانينَ بعد الألفِ والمئتينِ من هجرةِ رسولِ الثَّقلينِ صلَّى اللهُ عليه وعلى آله وسلَّم في هذا الباب، فقالوا: لا يعلمُ وجهُ حرمةِ سقي الخمرِ للدَّواب، فإنَّ العلَّةَ المحرِّمةَ لسقي الخمرِ صبيانَهم أن لا يعتادُوه، وهو مفقودٌ في الدَّواب. وقد ظَفِرْتُ بجوابِهِ بفضلِ الله تعالى، وهو: أن انتفاءَ العلَّةِ لحكمٍ في بعضِ المواضعِ لا يَقْتَضي انتفاءهُ لجوازِ أن تكونَ له علَّةٌ أخرى، فالاعتيادُ وإن لم يكنْ مُحْتَمَلاً هاهنا، لكنَّ استعمالَ الشَّيءِ النَّجس موجودٌ هاهنا، وهو علَّةٌ لحرمةِ سقي الخمرِ فرسانَهم؛ لأَنَّ فيهِ استعمالاً بالخمر، ولا يجوزُ استعماله على أنَّ لحرمَةِ سقي الخمرِ الصَّبيانَ علَّتَيْن: احتمالُ الاعتياد، واستعمالُ النَّجس، ففقدان أحدهما غيرُ مستوجب لفقدان الآخر، ألا ترى أنه يحرمُ إطعامُ الميتةِ كلباً أَو غيرَهُ من الدَّواب؛ لأنَّ اللهَ تعالى حرَّمَ الميتة، واستعمالَها بجميعِ الوجوه. كما في ((القُنْيَة)) عن الإمامِ الرَّازِيّ رحمه الله.

ثُمَّ إن كان لا بدَّ من سقي الخمر فرساً لا يُشربه بل يَضَعُ الخمرَ بين يديه ليشربَه، كما أن لا ينبغي أن يُؤَكِّلَ الميتة الكلب إلا بأن يضعَ الميتةَ بين يدي الكلب، فيأكلَهُ بنفسه. كما في ((مطالب المؤمنين)). (نفع المفتي والسائل بجمع متفرقات المسائل ص 417-418 دار ابن الجوزي)

وَيُكْرَهُ أَنْ يَبُلَّ الطِّينَ بِالْخَمْرِ، وَأَنْ يَسْقِيَ الدَّوَابَّ بِهِ قَالَ بَعْضُ الْمَشَايِخِ: لَوْ نَقَلَ الدَّابَّةَ إلَى الْخَمْرِ لَا بَأْسَ بِهِ، وَلَوْ نَقَلَ الْخَمْرَ إلَى الدَّابَّةِ يُكْرَهُ (الفتاوى الهندية ج 5 ص 411 الرشيدية)

مَا حَرُمَ أَخْذُهُ حَرُمَ إعْطَاؤُهُ مِنْ قَوْلِهِ كَالرِّبَا وَمَهْرِ الْبَغْيِ وَحُلْوَانِ الْكَاهِنِ وَالرِّشْوَةِ وَأُجْرَةِ النَّائِحَةِ وَالزَّامِرِ (بريقة محمودية في شرح طريقة محمدية وشريعة نبوية ج 4 ص 126)

About the author:

. Follow him on Twitter / Facebook.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>